jeudi 5 juin 2008

ويليام وارد القائد الأعلى لأفريكوم


لا قاعدة عسكرية أمريكية في أفريقيا.... حاليا

نظمت سفارة الولايات المتحدة الأمريكية مساء الأربعاء الماضي ندوة صحفية بمناسبة زيارة اللواء وليام وارد القائد الأعلى لقيادة إفريقيا التابعة للبنتاغون والتي تعرف بإختصار "أفريكوم" وهو أحد المراكز الإقليمية العسكرية الرئيسية الستة التابعة لوزارة الدفاع الأمريكية وقد تم الإعلان على قيادته الموحدة في 2008 وتتمثل مهمته في الدعم العسكري الأمريكي المساند لسياسة الولايات المتحدة في أفريقيا وهو يشمل 53 دولة وستوظف أفريكوم 1300 شخص نصفهم من المدنيين بمن فيهم ممثلوا الدوائر الحكومية الغير العسكرية وسيركز إهتمامه في المدى القريب في التعاون مع السفارات والفرق العاملة في البلدان المختلفة لتقوية العلاقات العسكرية. وفي مداخلته نوه اللواء وارد بحنكة وفاعلية الجيش التونسي وقدرته الدفاعية ومساهمته الفعالة في المجهود من أجل السلم العالمي من خلال البعثات السلمية في بؤر التوتر العالمي وساق كوسوفو مثالا على ذلك وأضاف أن تونس مثالا يحتظى في محاربة الإرهاب وهي بلد يستطاب العيش فيه وهو ما يدفعنا الى ضرورة تعزيز مناعة تونس من خلال وضع برامج ثنائية مشتركة وقد خصص لهذا الغرض ميزانية 5 مليار دولار أمريكي في مراكز تأهيل للمعوقين ومراكز ذوي الحاجات الخصوصية من فاقدي السند العائلي ومراكز للتكوين.
علما وأن السيدة وارد قامت بزيارة ميدانية لإثنين من هذه المراكز. وفي سؤال أحد الصحفيين حول الهدف الرسمي لهذه الزيارة أجاب اللواء أنها تدخل في إطار سلسلة من الزيارات لتعزيز الجهود المبذولة حفاظا على الأمن والسلم العالميين من خطر الإرهاب الذي تمثله بعض الشبكات الإرهابية العالمية. وفي رده عن سؤال حول تركيز نقطة عسكرية على التراب الإفريقي نفى اللواء إمكانية تركيز قاعدة عسكرية في الوقت الحالي وأكد على أهمية التعاون غير المباشر لكن عبر شبكة السفرات والبعثات الاقتصادية المختلفة وأكد أن مصر شملها مشروع الأفريكوم مؤخرا. مشوار وارد العسكري يمتد الى 37 سنة ويكنى ب"كيب" منذ صباه.
نذير عزوز

Aucun commentaire: