jeudi 5 juin 2008

ر م ع بنك الإسكان يعلن في ندوة صحفية


التخفيض في نسبة الفائدة والترفيع في مدة التسديد

"لا كرامة للمواطن التونسي بدون مسكن لائق" هكذا بدأ السيد أبو حفص عمر النجعي الرئيس المدير العام لبنك الإسكان مداخلته في خصوص القرارات الرئاسية الجديدة في مجال قروض السكن. ولقد عبر في بداية المداخلة أن هذه القرارات جاءت لتسمح لبنك الإسكان بالتخفيض في نسب الفائدة الموظفة على القروض السكنية وهي قرارات لم تأت من فراغ إذ أن البنك حقق خلال الأربع السنوات الأخيرة نتائج متميزة داخل القطاع المصرفي التونسي والدليل هو مؤشر كوك الذي يعادل 39 (قسمة الناتج على المصاريف) والمرتبة الثانية على الساحة البنكية...
وفي ظل ما تشهده الساحة المالية العالمية من تطورات على جميع الأصعدة وارتفاع المهول لأسعار المواد الأولية والطاقة حرصت تونس على تأهيل وتعصير جهازها المصرفي وسعى بنك الإسكان على وجه الخصوص لوضع استراتيجية للخمس سنوات الأخيرة تأكدت جودة نتائجها في المرحلة الراهنة من خلال قول السيد أبو حفص عمر النجعي: "إن البنك اليوم يتمتع بوضعية مالية جيدة جدا وبلغ الناتج البنكي الصافي 168.9 مليون دينار" وهو ما جعل البنك يعيد النظر في شروط خدماته لصالح حرفائه وبمبادرة رئاسية خاصة أقدم البنك على تخفيضات هامة في نسب الفائدة مع إطالة مدة التسديد.
الإجراءات الجديدة في مجال القروض السكنية
الترفيع في مدة تسديد قروض الإدخار السكني الى 25 سنة
تحديد نسب القروض التكميلية للإدخار السكني ب 7.5 بالمائة
نسبة الفائدة لقروض الإدخار السكني الجديد:
نظام سنة: التسديد 10 سنوات. الفائدة: TMM + 2 بالمائة
نظام سنتين: التسديد 15 سنة. الفائدة: TMM + 2.5 بالمائة
نظام ثلاث سنوات: التسديد 15 سنة. الفائدة: TMM + 2.5 بالمائة
نظام 4 سنوات: التسديد 20 سنة. الفائدة: قارة 8 بالمائة
بالنسبة للقروض المباشرة حصر التمويل الذاتي في حدود 20 بالمائة وإذا كان التسديد في حدود 15 سنة فنسبة الفائدة تساوي TMM + 3 بالمائة وإذا كان التسديد بين 15 و20 سنة فإن نسبة الفائدة قارة 8.5 بالمائة.
وستدخل هذه الإجراءات حيز التنفيذ إبتداءا من شهر جويلية المقبل.
نذير عزوز

Aucun commentaire: